مصر تستعين بالشركات الأجنبية لإدارة الحدائق و تطويرها

صرح المهندس مصطفى الصياد النائب الأول لوزير الزراعة المصري , أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أعطى التوجيهات بتطوير حديقة الحيوان على المستوى الأول و حديقة الأورمان كذلك و سيتم العمل عليهم بالفعل بدئًا من الأيام القادمة لتطويرهم بأحدث معايير التكنولوجيا خاصة أن بعض الحدائق الحيوانية في العالم الأن تتجه لمنح الحيوانات حرية اكبر في مساحات اكبر داخل الحدائق بدلًا من حبسها بالأقفاص الحديدية ..

 

طلب الرئيس بتحسين الثروة الحيوانية و الإهتمام بها ..

 

 

كما صرح المهندس مصطفي الصياد عبر قناة صدى البلد أن مصر لا يوجد مانع لديها من الإستعانة بشركات عالمية لتشارك في إدارة الحدائق و تطويرها في الفترات القادمة نظرا لما طلبه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتحسين الثروات الحيوانية التي تمتلكها مصر بجانب تطوير الحدائق و المنتجعات الخضراء ..
و أشار أن الرئيس لديه اهتمام كبير بملف الثروة الحيوانية من أجل زيادة إنتاج الألبان و اللحوم .. بدليل أنه وجه بإقراض 10 مليا جنية مصري للمزارعين الصغار و بفائدة 5% فقط لتوفير و زيادة اللحوم و الألبان ..
و صرح :- احنا صرفنا 5.1 مليار جنية قروض بس و بنتابع الموضوع بصورة دقيقة ..

 

إفتتاح متاجر جديدة ..

 

و أضاف ايضًا نائب وزير الزراعة و استصلاح الأراضي لشؤون الثروة الحيوانية , أن الدولة تسير جاهدة من أجل تحقيق مبدأ الإكتفاء الذاتي من حيث الثروة السمكية ..
كما صرح أن هذه القاعدة متوفرة لدى مصر في الدواجن بحيث نمتلك مبدأ الإكتفاء الذاتي بل و نقوم بتصدير الدواجن للدول الإفريقة و كذلك بعض الدول العربية و نعمل على فتح أسواق حاليًا في البحرين و الأردن ..

 

 

دور الدولة و البنوك في خطة التطوير ..

 

و اختتم المهندس مصطفي الصياد حديثه بأنهم يلقوا الدعم الكبير من جهاز الخدمة الوطنية و يقوم بتوفير و إحضار كافة المطالب الحيوانية لصغار المزارعين .. و كذلك مع القروض التي توفرها البنوك بأسهل طرق الإقتراض مما أحدث إقبال بصورة كبيرة من المزارعين ..
وأشار نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي لشؤون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، إلى أن جهاز الخدمة الوطنية يوفر الرؤوس الحيوانية المطلوبة لصغار المزارعين مع قروض توفرها البنوك وسط إقبال شديد من المزارعين.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Related Posts

Compare